المركز العراقي لدعم حرية التعبير يطالب محافظ نينوى بالكف عن ملاحقة الصحفيين وإعتقالهم


  21/12/2017 02:37         بيانات         214   

يدين المركز العراقي لدعم حرية التعبير، تصرفات محافظ نينوى نوفل العاكوب، بحق الصحفيين العاملين هناك، وممثلي وسائل الإعلام، حيث رصد المركز إنتهاكات متعددة من قبل المحافظ وكادره على الصحفيين، بهدف توجيههم على تسليط الضوء على نشاطات المحافظ للترويج له.

 

وفي هذا الصدد، يطالب المركز العراقي لدعم حرية التعببر، رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتدخل الفوري والتحقيق مع مكتب محافظ الموصل نوفل العاكوب، بعد تكرار إعتداءات بالضرب المبرح يقوم بها مقربون منه، وعناصر حمايته ضد صحفيين، وكان آخرها الإعتداء على (محمد أمين عبد الجواد) الذي أستدعي الى مبنى المحافظة مساء الاربعاء، وتم تعريضه الى ضرب مبرح، ثم سُلم الى جهاز الأمن الوطني، وسبق لعناصر حماية يعملون مع المحافظ أن قاموا بالإعتداء على صحفيين في محطة تعبئة وقود، أمام الملأ، وهذا الاعتداء موثق بكاميرات المراقبة.

 

زملاء للصحفي المعتدى عليه عبد الجواد، أوضحوا للمركز العراقي لدعم حرية التعبير، إنه يعمل كصحفي فري لانس ولحساب شركة فلير للصحافة نشر تدوينة على الفيس بوك إمتدح فيها بلدية الموصل، ولكنه إنتقد من سماهم الجبناء الذين يظهرون بعد إنجلاء الحرب دون أن يسمي أحدا بعينه، وقد علق أحدهم مهددا ومتوعدا، ثم وصله إستدعاء الى مبنى المحافظة حيث ضرب بطريقة قاسية ونقل الى جهاز الأمن الوطني في الموصل ومايزال محتجزا ويخشى على سلامته.

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا