في سابقة خطيرة... رئيس شبكة الاعلام يضرب مديرا ويطرده من مكتبه


  22/01/2018 11:17         بيانات         332   

 يرفض المركز العراقي لدعم حرية التعبير الاجراءات التي يتعامل بها رئيس شبكة الاعلام العراقي السيد مجاهد ابو الهيل، مع موظفي الشبكة، وآخرها مع مدير العلاقات والاعلام حسين علي الحسون، من خلال ضربه وطرده من مكتبه ودفعه، ما يعد سابقة خطيرة، تُنذر بالقلق، وتولد مخاوف حول عمل موظفي الشبكة مع ادارتهم مستقبلا.

وتلقى المركز العراقي لدعم حرية التعبير إتصالا من مدير العلاقات والاعلام في شبكة الاعلام العراقي، حسين علي الحسون، مفاده، انه حضر لمكتب رئيس شبكة الاعلام العراقي، مجاهد ابو الهيل بدر، لمناقشة امور متعلقة بالعمل، وعند الاجتماع والنقاش، توجه رئيس الشبكة، نحوه وقام بضربه وطرده من المكتب، ثم  أصدر اوامر الى مكتبه بحظر الحسون من الدخول ولاي سبب كان.

واضاف الحسون، ان رئيس الشبكة وجه اتهامات لا صحة لها وتعامل معي كأننا في عداء بعيدا عن كل المهنية في العمل اضافة الى توجيهه لاوامر شفهية بسحب عجلات النقل الخاصة بالواجبات والمرافقة لسيارات البث المباشر.

ويطالب المركز العراقي لدعم حرية التعبير، السادة رئيس الوزراء، ولجنة الثقافة والاعلام النيابية، ومجلس امناء شبكة الاعلام العراقي، بفتح تحقيق عاجل بالموضوع، واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بشكل مهني وعادل.

ويتكفل المركز العراقي لدعم حرية التعبير، بتوفير فريق قانوني للسيد حسين علي الحسون في حال اقامة دعوى قضائية بحق رئيس شبكة الاعلام العراقي.

 

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا