"ضرب وتهديد وسجن ومقاضاة" أبرز الانتهاكات بحق الصحفيين خلال الشهر المنصرم


  01/03/2018 11:40         بيانات         239   

سجل المركز العراقي لدعم حرية التعبير، عدداً من الانتهاكات الحاصلة بحق الصحفيين العراقيين، خلال شهر شباط -فبراير، كان ابرزها الاعتداء بالضرب على طواقم القنوات الفضائية، اثناء تغطيتهم افتتاح مقر حزب سياسي في محافظة الانبار، بالاضافة الى تغطية نشاطات لجامعة صلاح الدين، تلاها الحكم على ناشط مدني في محافظة المثنى بالسجن (6) سنوات فضلا عن "تهديدات مبطنة"، تعرض لها صحفيون ومدونون بسبب تعقيبهم على قرارات ومواقف تصدر عن برلمانيين ومسؤولين في الحكومة.

وفي الوقت الذي إستبشر المركز العراقي لدعم حرية التعبير، في الشهر الاول من العام الجاري، خيراً بإنخفاض الانتهاكات، الا انه يخشى من ان يكون العد التنازلي لموعد اقامة الانتخابات النيابية سبباً لزيادة الاعتداءات على الصحفيين.

وفيما يطالب المركز العراقي لدعم حرية التعبير، كافة القوى السياسية بتثقيف كوادرها بإحترام عمل الصحفيين وتسهيل مهامهم، يأمل من الحكومة، ان توجه موظفيها وعناصر القوات الامنية خصوصا بضرورة التعاون مع الصحفيين واحترام عملهم وفق الدستور و القانون.

وينشر المركز العراقي لدعم حرية التعبير الاحداث التفصيلية للانتهاكات التي حدثت خلال شهر شباط/ فبراير، متحفظاً عن نشر عدد من الحالات بناءً على طلب الصحفيين المُنتَهَكين.

1-2

محافظ المثنى يتعامل بتمييز بين الصحفيين، خلال عدم منحه تراخيص العمل لبعض ممثلي وسائل الاعلام في المحافظة.

6-2

محكمة في المثنى تصدر حكماً مدته (6) سنوات بحق الناشط المدني، باسم خشان، بسبب دعوتين قضائيتين أقامتهما مجلس المحافظة، ومكتب هيأة النزاهة.

9-2

الإفراج عن المصور الصحفي خليل البركات في المثنى بعد إعتقاله لساعات بسبب تضامنه مع الناشط المدني باسم خشّان.

18-2

مجهولون يعتدون على مقدم البرامج الاذاعية عبد الله كيطان في محافظة ميسان ويسرقون هاتفه الشخصي.

23-2

مديرية تربية واسط تقاضي مدير مكتب قناة الفرات الفضائية رياض العكيلي، بسبب تقرير تلفزيوني يخص الواقع التربوي في المحافظة.

26-2

حماية النائب محمد الكربولي، يعتدون على كادر قناة الأنبار المكون من الزملاء مؤيد ابراهيم وأسامة الراشد أثناء قيامهم بواجبهم في تغطية إفتتاح مقر حزب الحل في منطقة الخالدية جنوب شرقي محافظة الانبار.

27-2

محكمة التمييز الاتحادية تصدر قرارا بالافراج عن الناشط المدني باسم خشّان وتنقض قرار محكمة المثنى.

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا