مركز دعم حرية التعبير يدين الاعتداء على مراسل تلفزيوني في بابل ويحمل المحافظ مسؤولية سلامته


  21/04/2018 01:49         بيانات         173   

يدين المركز العراقي لدعم حرية التعبير تكرار الاعتداءات على الصحفيين، خاصة في هذه الأيام، وقبيل إجراء الانتخابات النيابية في البلاد، وآخرها الإعتداء على عيسى العطواني، مراسل قناة (NRT عربية)، في محافظة بابل من قبل مجهولين.

 

ويدعو المركز العراقي لدعم حرية التعبير، كافة الإئتلافات السياسية المشاركة في الانتخابات النيابية الى فهم عمل الصحفيين في ممارسة دورهم بكشف ملفات تتعلق بهدر المال العام، والفساد الإداري.

 

حيث تعرض عيسى العطواني مراسل قناة (NRT عربية)، في محافظة بابل، في الساعة 11:45مساء يوم أمس الجمعة إلى إعتداء من قبل أشخاص مجهولين يستقلون سيارة مضللة، نوع دفع رباعي بدون لوحات تعريفية، وقاموا بمضايقته عندما كان متوجهاً الى منزله، وبعد ان ترجل من سيارته ليسألهم عن سبب ملاحقته، وإنهالوا عليه ضربا بالعصي والهراوات حتى تسببوا بتشويه وجهه، وإصابته برضوض في جسده، والتسبب بفقدانه الوعي، قبل أن يلوذوا بالفرار.

 

ويحمّل المركز العراقي لدعم حرية التعبير، محافظ بابل، السيد صادق مدلول السلطاني، وقيادة شرطة المحافظة، مسؤولية سلامة عيسى العطواني، وسلامة عائلته، وفيما يطالب السيد رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بتشكيل لجنة تحقيقية عُليا بإشرافه لكشف المعتدين ومن يقف وراءهم. ويتعهد المركز العراقي لدعم حرية التعبير بتوفير فريق دفاع قانوني، لمراسل قناة (NRTعربية)، في بابل عيسى العطواني، في حال رغبته بذلك.

 

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا