محافظ الانبار يستجيب لـ"حقوق"، ويسحب الشكوى ضد مصطفى الحامد مراسل الشرقية


  12/06/2018 04:07         أخبار         364   

أفرجت شرطة محافظة الأنبار اليوم الثلاثاء، عن مراسل قناة الشرقية نيوز الفضائية، مصطفى الحامد، بعد قرار قضائي، وسحب الشكوى المرفوعة من قبل محافظ الأنبار، محمد الحلبوسي،  بعد أربعة أيام على إعتقاله.

وقال ممثل المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق) في محافظة الأنبار، ان محافظ الأنبار محمد الحلبوسي سحب الشكوى التي سجلها على مراسل قناة الشرقية نيوز مصطفى الحامد إستجابة لمطالبات المنظمات الحقوقية والشعبية وبضمنها المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق).

وكان المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، قد دان تكرار تقييد عمل الصحفيين في ممارسة عملهم وأخذ دورهم بتغطية الأحداث التي تجري في البلد، وآخرها إعتقال مراسل قناة الشرقية نيوز في الأنبار (مصطفى الحامد)، في الساعات الاولى من بداية اليوم السبت، 09 حزيران، 2018 .
ورفض المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، هذه التصرفات، فيما طالب القائد العام للقوات المسلحة د. حيدر العبادي، ووزير الداخلية قاسم الأعرجي،  بالإفراج الفوري عن مراسل قناة الشرقية نيوز في الأنبار، ومعاقبة الأشخاص الذين وجهوا بإعتقاله وإحالتهم الى القضاء.
وأبلغ، عبدالسميع عزاوي مدير مكتب الشرقية نيوز في العراق، المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، ان "قوة أمنية تتبع لمركز شرطة التحدي في قضاء الفلوجة اعتقلت في الساعة الثانية من بداية اليوم السبت، مراسل القناة في الانبار مصطفى الحامد عندما كان في منزله وابلغته ان لديها استفسار بسيط.
وأكد عزاوي، ان "الحامد اقتيد مخفوراً الى مركز شرطة الخالدية بدون ذكر الاسباب وملابسات الاعتقال".
ودعا المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق) إدارة قناة الشرقية الفضائية الى إقامة دعوى قضائية ضد مديرية شرطة الأنبار، لاعتقالها صحفيا دون مذكرة قضائية، كما تعهد المركز بتوفير فريق قانوني لهذه الدعوى.
  
 

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا