حقوق يعد إجراء هيئة الاعلام والاتصالات بإيقاف برنامج تلفزيوني سابقة خطيرة وقمعاً لحرية التعبير


  24/07/2018 01:12         بيانات         133   

يرفض المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، الإجراءات المتكررة التي تتخذها هيئة الاعلام والاتصالات بحق عدد من المؤسسات الاعلامية بإستخدام ذرائع قواعد السلوك المهني، لوضع قيود على البرامج التلفزيونية التي تنقل سخط الناس من الاداء الحكومي، وآخرها ماقامت به الهيئة من إيقاف برنامج (حديث الناس)، الذي يقدّمه (ماجد سليم)، على قناة هنا بغداد الفضائية لمدة شهر واحد.
وفي الوقت الذي يشجب به المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، هذا القرار المزعوم، فإنه يطالب الحكومة بتوجيه هيئة الاعلام والاتصالات بعدم إستخدام هذه الممارسات التي تعد قمعية وسابقة خطيرة، في إيقاف برنامج تلفزيوني يسلط الضوء على معاناة الناس من خلال التفاعل مع الجمهور بالتعبير عن آرائهم.
ويتعهد المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، بتوفير فريق قانوني لقناة هنا بغداد الفضائية للطعن في هذا القرار أمام السلطات القضائية، كما يدعو السيد مدير القناة جعفر الشمري بمقاضاة هيئة الاعلام والاتصالات على خلفية قرار إيقاف برنامج حديث الناس.
وأبلغ مقدّم برنامج حديث الناس الذي تبثه قناة هنا بغداد الفضائية، ماجد سليم، المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، ان هيئة الاعلام والاتصالات قررت إيقاف البرنامج الذي يقدّمه لمدة شهر واحد إعتباراً من 23 تموز/2018 بدعوى التحريض على التظاهر.


 

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا