حقوق يسجل ثلاثة إعتداءات على صحفيين في يوم واحد بالبصرة


  01/08/2018 11:29         بيانات         126   

يرفض المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، تكرار الإعتداءات والتجاوزات التي تطال طواقم المؤسسات الاعلامية، التي تغطي التظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها محافظات الجنوب، وآخرها ما قامت به قوة حماية مبنى مجلس محافظة البصرة من إعتداء سافر على مؤسسات الحرة ورويترز والمربد الاعلامية.

إذ تعرض كل من عصام السوداني مصور وكالة رويترز الدولية للأنباء في البصرة إلى إعتداء من قبل منتسب في شرطة المحافظة، على خلفية قيامه بتصوير مهاجمة القوات الأمنية للإعتصام الذي شهدته المحافظة الثلاثاء (31 تموز 2018)، كما تعرض مراسل قناة الحرة عراق الفضائية في البصرة، سعد قصي إلى مضايقة وسحب أدوات عمله لساعات ، فضلا عن إعتقال مراسل راديو المربد أحمد نجاح وإجباره بفتح أجهزة النقل لفحص المادة التوثيقية من قبل القوات الأمنية.

وفي الوقت الذي يدين به المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، هذا الإعتداء الذي يعتقده ممنهج ضد الصحفيين، فإنه يطالب القائد العام للقوات المسلحة د.حيدر العبادي، والقيادات الأمنية في محافظة البصرة، إلى إحترام عمل الصحفيين الذي يغطون التظاهرات والأحدتث الدائرة في البلد، وأن لا يضعوهم في خانة الخصومة.

وأبلغ مصور وكالة رويترز للأنباء العالمية في البصرة عصام السوداني، المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، انه تعرض إلى اعتداء من قبل منتسب في شرطة البصرة المكلف بحماية مجلس المحافظة، مشيرا الى انه كان يريد سحب كاميرتي بسبب تصويره مشاهد عن عملية مهاجمة القوات الأمنية خيمة المعتصمين ومصادرتها بالقوة، الا انني تمكنت من مقاومتة والإفلات منهم.

كما أكد مراسل قناة الحرة عراق الفضائية في البصرة سعد قصي إلى مضايقة وسحب أدوات عمله لساعات.
وذكر مراسل راديو المربد احمد نجاح، انه تم اعتقاله ومشاهدة المادة التي قام بتوثيقها.
 

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا