حقوق يرفض احتجاز مصور تلفزيوني في الأنبار ويعده إعتداءً لا يليق بالاجهزة الأمنية


  03/09/2018 04:53         بيانات         174   

يرفض المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، الممارسات التي يستخدمها أفراد الأمن المكلفين بحماية المؤسسات الحكومية، وآخرها ماحصل في دائرة صحة الأنبار، إذ إحتجزت قوة حماية المستشفى مصور قناة سامراء الفضائية في الأنبار محمد الخالدي، الذي جاء من أجل تغطية واجب صحفي، لمدة ساعة، لأسباب مجهولة.
وفي الوقت الذي يستنكر المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، هذه الأساليب في التعامل مع الصحفيين، فإنه يعد ذلك إعتداءً سافراً وغير مقبول، ولا يليق بمهام القوات الأمنية في تنفيذ القانون.
ويطالب المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، السيد محافظ الأنبار محمد الحلبوسي، ومدير عام صحة الأنبار السيد خضير خلف شلال، لمعاقبة المعتدين ومحاسبتهم لكونهم إحتجزوا صحفي دون مذكرة قضائية وتسببوا بعرقلة عمله، خاصة وانه يعمل لدى محطة فضائية معرّفة.
كما يدعو المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، قناة سامراء الفضائية بمقاضاة عناصر حماية دائرة صحة الأنبار، متعهداً بتوفير فريق قانوني لهذه الدعوى.
وأبلغ مصور قناة سامراء الفضائية محمد الخالدي، في الأنبار، المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، انه "تعرض الى شتم وحجز من قبل أمن صحة الأنبار لمدة ساعة واحدة"، مشيرا الى ان "مدير عام صحة المحافظة لم يتخذ اي إجراء يذكر رغم علمه بالموضوع".

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا