حقوق يستهجن  الاعتداء على فريق قناة العهد في بابل ويطالب وزير الداخلية بفتح تحقيق عاجل


  05/10/2018 10:40         بيانات         236   

يدين المركز  العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، الإعتداءات التي تطال الصحفيين، الذي يغطون الأحداث التي تدور في المحافظات العراقية كافة، و آخرها ما حصل مع فريق قناة العهد في محافظة بابل، الذين تم الاعتداء عليهم من قبل القوات الامنية، أمام أنظار معاون آمر فوج المهام الخاصة في بابل المقدم محمد مؤيد، بعد منع الفريق من التغطية.
 
وفي الوقت الذي يستهجن المركز  العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، هذه التصرفات غير المسؤولة، فانه يطالب السيد وزير الداخلية قاسم الاعرجي، وقائد شرطة بابل علي كوة الزغيبي، بفتح تحقيق فوري، بالحادث، وضرورة وضع التسهيلات أمام الصحفيين العاملين في المحافظة ، وإصدار توجيه بالابتعاد عن الروتين عند تغطية الاحداث الدائرة في المحافظة.
ويدعو المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، فريق قناة العهد الفضائية في بابل، المؤلف من المراسل ذو الفقار الخفاجي، ومصوره محمد السفير، بتسجيل شكوى أمام المحاكم القانونية ضد معاون آمر فوج المهام الخاصة في بابل المقدم محمد مؤيد وفيما يتعهد المركز بتوفير فريق من المحاميين، على اعتباره خالف القانون بشكل صريح وواضح.

وأبلغ مراسل قناة العهد الفضائية في بابل، المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، أنه تعرض ومصوره محمد السفير، مساء اليوم الجمعة إلى ؟إعتداء من قبل القوات الامنية وأمام أنظار معاون آمر فوج المهام الخاصة في بابل المقدم محمد مؤيد، بعد منعهما من تغطية الشعائر الحسينية في منطقة الكفل.
وأوضح الخفاجي، ان ضابطاً منعه من التصوير تحت ذريعة عدم الاستئذان قبل التصوير، مشيراً الى انه تم ابراز الهوية التعريفية الصادرة عن قناة العهد الفضائية، الا ان الضابط منعننا من التصوير وطلب اطفاء الكاميرا بعد معرفته بأننا ننتمي الى قناة العهد.

وأضاف، ان بعد الاتصال بقيادة شرطة بابل، وبعد ان أرسلوا نداءً  بواسطة الاجهزة اللاسلكية الى الضابط لكن معاون  آمر فوج المهام الخاصة في بابل المقدم محمد مؤيد، يستمع الى النداء ويرفض السماح لنا بالتصوير بل ارسل قوة للاعتداء علينا بالضرب والأسباب مجهولة.

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا