اليونسكو تنشر حصيلة ضحايا الصحفيين خلال عقد والعراق ضمن المتصدرين


  18/09/2017 03:52         أخبار         368   

اكدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"، أن العراق، سوريا، ليبيا، واليمن هي الدول التي شهدت اكبر عدد للضحايا من الصحفيين بين عامي 2013 و 2015.

وذكرت المنظمة الأممية في بيان لها اليوم الاربعاء 2 تشرين الثاني 2016، وتابعته ، ان 827 صحفيا لقوا مصرعهم اثناء أدائهم مهام عملهم خلال الأعوام العشرة الماضية، مؤكدة ان الصحفيين أصبحوا أكثر عرضة للاستهداف في مناطق متعددة من العالم.

تقرير اليونسكو يأتي بمناسبة "اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين" الذي يوافق الثاني من نوفمبر من كل عام، ويؤكد ان العشرات من الصحفيين يقتلون سنويا فيما يعاني كثيرون آخرون من انتهاكات منها الخطف والتعذيب والسجن والمضايقات.

وقالت المديرة العامة للمنظمة ايرينا بوكوفا في بيان ان التقرير يشير الى ان 827 صحفيا محترفا قتلوا على مدى الاعوام العشرة الماضية اثناء أداء مهام عملهم، كما كانت هناك زيادة حادة في هذا العدد خلال عامي 2014 و2015، جراء سقوط ضحايا في مناطق الصراع بالشرق الأوسط.

وأشار البيان الى ان العراق وسوريا وليبيا واليمن شهدت أكبر عدد للضحايا من الصحفيين بالمنطقة خلال هذه الفترة فيما سجلت المنطقة العربية ثلث اجمالي عدد الضحايا بالعالم خلال الفترة من 2013 الى 2015.

ونبه في الوقت نفسه الى وجود زيادة "مقلقة" في عدد الهجمات ضد الصحفيين في أوروبا وامريكا الشمالية حيث قتل 11 شخصا في عام 2015 مقارنة بعدم سقوط ضحايا منهم على الاطلاق خلال عام 2014.

وذكر ان صحفيي الانترنت والمدونين كانوا أيضا أكثر عرضة للهجمات مشيرا الى ان 21 مدونا قتلوا خلال عام 2015 نصفهم كانوا في سوريا فيما قتل مدونان فقط في عام 2014.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتمدت في دورتها الـ 68 المنعقدة في عام 2013 القرار «68 / 163» الذي أعلن يوم الثاني من نوفمبر بوصفه «اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين» وقد جرى اختيار هذا التاريخ إحياء لذكرى اغتيال صحفيين فرنسيين في جمهورية مالي في اليوم نفسه من عام 2013.

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا