حقوق يطالب حكومة أربيل باتخاذ موقف بحق مدير إعلام التربية لاعتدائه على مصور تلفزيوني


  11/10/2018 12:10         بيانات         123   

يستنكر المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، تكرار المضايقات التي يتبعها المسؤولون في إقليم كردستان إزاء المؤسسات الاعلامية، والصحفيين العاملين هناك، إذ يطالب المركز سلطات الاقليم باحترام عمل وسائل الاعلام العاملة في الاقليم ومنحها مساحة كافية لممارسة دورها في العمل.
ومنع مدير إعلام تربية أربيل المدعو مروان، المصور التلفزيوني سيف المهند من إجراء تغطية تلفزيونية، لطوابير المواطنين المراجعين إلى ممثلية التربية، بعد سحب هوية العمل الصحفي الخاصة به.
وفي الوقت الذي يرفض به المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، هذا الانتهاك، فإنه يطالب محافظ أربيل، ومدير ممثلية  التربية، إلى إعلان موقفهما من هذا الاعتداء، ليتسنى للرأي العام معرفة احترام بنود الدستور الذي كفل حرية الصحافة.
ويدعو (حقوق)، المؤسسات الاعلامية إلى مقاضاة حكومة إقليم كردستان عندما تمارس  خرقاً دستورياً وقانونياً أمام وسائل الاعلام من خلال منعها لتغطية الأحداث الجارية في الإقليم، أو مضايقة الصحفيين العاملين في تلك المؤسسات.
وأبلغ المصور التلفزيوني، سيف المهند المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق) الذي عمل مؤخراً في قناة سامراء الفضائية، بتعرضه لانتهاك وتقييد من ممارسة عمله تمثل بالمنع من التصوير، وسحب هوية العمل الخاصة به بعد إبرازها لمدير اعلام تربية أربيل الذي لم يكتفي بمصادرتها لساعات، بل صب غضبه من خلال السب والشتم بطريقة غير لائقة.
وأوضح المهند، انه كان يصور الزخم الكبير للمواطنين بممثلية التربية في اربيل، الامر الذي دعا مدير اعلام الممثلية الى استدعاء قوة حماية الدائرة لمصادرة هاتفه الشخصي لساعات.
 

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا