حقوق يرفض الاعتداء على فريق قناة العراقية ويدين ضرب مسؤول حكومي لصحفي في البصرة 


  20/11/2018 05:01         بيانات         204   

يرفض المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، تكرار الاعتداءات التي يمارسها عناصر الامن على الفرق الاعلامية التي تقوم بتغطية الاحداث الجارية في البلاد،وفيما يدين ضرب رئيس مجلس محافظة البصرة، لصحفي من المحافظة عند قييامه بواجبه وتغطية مؤتمر صحفي.
إذ إعتدى مجموعة من الأشخاص المخمورين على فريق البث المباشر المكلف من شبكة الإعلام العراقي بتغطية الاحتفال بالمولد النبوي في حي الأعظمية شمال بغداد فجر اليوم الثلاثاء، وفيما قام رئيس مجلس محافظة البصرة، وليد كيطان، بضرب الصحفي صفاء الفريجي بـ"لكمة" في منطقة الصدر دون اي سبب وأمر الحماية بإخراجه من مبنى مجلس المحافظة، كما وجه بطرد مراسل قناة التغيير الفضائية في البصرة ومقدم البرامج في اذاعة الرشيد، محمد الجابري، من المؤتمر الصحفي الذي عقد في المحافظة بحضور وزيري الصحة والبلديات.
وفي الوقت الذي يستنكر المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، هذا الانتهاك، فإنه يطالب القائد العام للقوات المسلحة، السيد عادل عبد المهدي ورئيس مجلس محافظة البصرة،السيد وليد كيطان، إلى الكشف عن موقفهما من تلك الاعتداءات، ليتسنى للرأي العام معرفة احترام بنود الدستور الذي كفل حرية الصحافة.
ويدعو (حقوق)، الصحفيين الذين تعرضوا الى اعتداءات اثناء تأدية مهامهم إلى مقاضاة  الاشخاص المتسببين بعرقلة عملهم، ويتعهد بتوفير فريق من المحاميين بهذا الشأن.
وأبلغ مراسل قناة العراقية مناف الموسوي، المركز العراقي لدعم حرية التعبير (حقوق)، عن قيام مجموعة من الأشخاص المخمورين بالإعتداء على فريق البث المباشر المكلف من شبكة الإعلام العراقي بتغطية الإحتفال بالمولد النبوي الشريف في حي الأعظمية شمال بغداد فجر الثلاثاء.
وأشار الموسوي الى إن عناصر أمن قاموا بالإعتداء على فريق البث المباشر بالضرب المبرح وتحطيم أجهزة الموبايل التي بحوزتهم بعد قيام عدد منهم بتصوير عملية الضرب، وقد توجه الصحفيون والفنيون الى مركز شرطة الأعظمية لرفع دعوى قضائية ضد عناصر الامن وتوثيق الحادث رسميا.
إلى ذلك فقد أخبر مراسل قناة التغيير الفضائية في البصرة ومقدم البرامج في اذاعة الرشيد، محمد الجابري، انه "بعد ان تم توجيه دعوة للصحفيين عبر الهاتف لتغطية مؤتمر وزيري الصحة والبلديات الذي كان في قاعة مبنى المحافظة الجديد، فوجئنامن قيام رئيس مجلس محافظة البصرة (بالوكالة)، وليد كيطان بضرب الصحفي صفاء الفريجي بـ"لكمة" في منطقة الصدر دون اي سبب.
وأضاف الجابري، ان كيطان امر الحماية بإخراجه خارج البناية كما قام رئيس المجلس بطردي ومنعي من تغطية النشاط بحجة انني لا امتلك تخويل او هوية صحفية علماً اني امتلك تخويل وهوية فضلاً عن العضوية في نقابة الصحفيين العراقيين في حين ان كل الصحفيين لم يطلب منهم ذلك.

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا