"حقوق" يطالب بفتح تحقيق شفاف بحرق سيارة ناشط مدني كشف ملفات فساد في الديوانية


  25/05/2019 04:21         بيانات         278   

يحمل مركز حقوق لدعم حرية التعبير محافظ الديوانية سامي الحسناوي شخصياً باعتباره رئيس اللجنة الأمنية العليا في المحافظة مسؤولية سلامة قادة الرأي العام والصحفيين والناشطين والمدونين، لكونهم يتعرضون إلى تهديدات بشكل مستمر بسبب نشر ملفات تخص فساد الدوائر الحكومية، فيما يدين المركز بشدة ماجرى للناشط المدني رضا الشيباني منتصف ليل الخميس- الجمعة من حرق لسيارته أمام منزله في حي الصدر الأول وترويع عائلته.

ويحذر مركز حقوق لدعم حرية التعبير من اتساع دائرة الخطر التي تهدد حياة الناشطين و الصحفيين العاملين في محافظة الديوانية بعد استهداف رضا الشيباني وورود معلومات عن قيام مجموعات بتهديد عدد من الناشطين والصحفيين عبر مواقع التواصل الإجتماعي وأجهزة الموبايل توعدهم بالتصفية الجسدية في حال استمرارهم بنشر ملفات فساد عن الدوائر الحكومية في المحافظة.

ويطالب مركز حقوق لدعم حرية التعبير وزارة الداخلية وقيادة شرطة الديوانية بفتح تحقيق شفاف وفعلي بحادثة الناشط رضا الشيباني وكشف ملابسات القضية بشكل عاجل  للرأي العام، والجهات التي تقف خلفهم، وأن لا تسوف القضية كالاعتداء السابق على الشيباني الذي تجاوزت فترة التحقيق بها لأكثر من عام ولم يتم معرفة الجناة.

وبهذا الصدد.. يتعهد مركز حقوق لدعم حرية التعبير بتوفير فريق من المحامين للدعوى التي سيرفعها الناشط رضا الشيباني لدى السلطات القضائية للكشف عن مستهدفي الناشطين والجهات التي تقف خلفهم.
وأبلغ الناشط رضا الشيباني مركز حقوق لدعم حرية التعبير أنه وفي الساعة 1250 بداية يوم الجمعة 24 آيار/ مايو 2019 سمع دوي إنفجار قرب منزله وعند الخروج من المنزل فوجئ باشتعال النيران بشكل كثيف في سيارته، فيما رجح أن الاحتراق جاء نتيجة رش البنزين على السيارة واضرام النار في خزان الوقود.
 

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا