مركز حقوق يرفض تهديد الشرطة الاتحادية لفريق تلفزيوني جنوبي بغداد 


  31/05/2019 02:08         بيانات         231   

يرفض مركز حقوق لدعم حرية التعبير، تكرار الاعتداءات التي يمارسها عناصر الأمن على الفرق الإعلامية التي تقوم بتغطية الأحداث الجارية في البلاد، وآخرها ما جرى مع فريق برنامج الدنيا بخير الذي تبثه قناة NRT عربية الفضائية ويقدمه عزيز الربيعي، إذ أجبر عناصر من قوات الشرطة الاتحادية مساء الخميس (30 آيار/ مايو 2019) فريق البرنامج على مغادرة منطقة أبو دشير جنوبي بغداد بعد معرفتهم بأن الفريق ينوي تصوير حلقة تلفزيونية تخص طقوس شهر رمضان.

وفي الوقت الذي يستنكر فيه مركز حقوق لدعم حرية التعبير، تصرفات عناصر الأمن  بحق وسائل الإعلام، فإنه يعد ذلك انتهاكاً صريحاً غير مقبول، فيما يطالب السيد قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي، إلى الكشف عن موقفه من تلك الاعتداءات، ليتسنى للرأي العام معرفة احترام بنود الدستور الذي كفل حرية الصحافة، خاصة وأن تجاوزات وتحرشات أفراد الأمن تكررت في الفترة الأخيرة، على الطواقم الإعلامية، بالإضافة إلى استمرار التضييق على مراسلي القنوات الفضائية أثناء ممارسة عملهم في مناطق العاصمة بغداد.

ويدعو مركز حقوق لدعم حرية التعبير، إدارة قناة NRT عربية إلى تسجيل دعوى قضائية ضد منتسبي القوات الأمنية الذين أجبروا كوادرهم على مغادرة موقع التصوير بعد تهديد برنامج "الدنيا بخير" بالاعتقال، فيما يتعهد المركز بتوفير فريق من المحامين بهذا الشأن.

وأبلغ مقدم برنامج الدنيا بخير الذي تبثه قناة NRT عربية، عزيز الربيعي، مركز حقوق لدعم حرية التعبير، أن قوات الشرطة الاتحادية المنتشرة في منطقة أبو دشير جنوبي بغداد أجبرته وفريقه من مغادرة المنطقة، عندما كان ينوي تسجيل حلقة تلفزيونية تخص طقوس شهر رمضان، مبينا أن الإجبار على منع التسجيل جاء بعد تهديد بالاعتقال، لافتا إلى أنه استحصل الموافقات الرسمية لتسجيل البرنامج، إلا أن العناصر الموجودين في المنطقة أصروا على منع تسجيل البرنامج.

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا