"حقوق" يدين بشدة اقتحام مقر مؤسسة صحفية في بغداد من قبل حماية النائب حمد الموسوي


  23/06/2019 10:37         بيانات         110   

يدين مركز حقوق لدعم حرية التعبير بشدة اقتحام حماية النائب حمد الموسوي لمبنى مؤسسة الجورنال الصحفية وسط بغداد، والاستيلاء عليه، فيما يطالب رئاسة البرلمان باتخاذ إجراءات عاجلة بحق النائب الموسوي بسبب تكرار الانتهاكات على الصحفيين وخرق الدستور.

وفي الوقت الذي يرفض فيه مركز حقوق لدعم حرية التعبير احتجاز العاملين في صحيفة الجورنال لساعات عدة مساء السبت (22 حزيران 2019) بعد اقتحام مقر الصحيفة، فإنه يعد   التصرف الصادر من عناصر تابعين لأحد أعضاء السلطة التشريعية سابقة خطيرة بحق وسائل الإعلام العاملة في العراق، وتقويضا لحرية عملها التي كفلها الدستور.

ويطالب مركز حقوق لدعم حرية التعبير الجهات الأمنية كافة بتوفير حماية عاجلة لمقر صحيفة الجورنال  واخراج حماية النلئب الموسوي من المبنى وفتح تحقيق فوري بالحادثة، فيما يدعو المركز إدارة مؤسسة الجورنال الصحفية إلى تسجيل دعوى قضائية بالحادثة، فيما يتعهد المركز بتوفير فريق من المحامين بهذا الشأن.

وأبلغ رئيس تحرير صحيفة “جورنال” أحمد الصالح،مركز حقوق لدعم حرية التعبير، عن تعرض مؤسسته وسط العاصمة بغداد لهجوم وصفه بـ”البشع” من قبل حماية عضو مجلس النواب عن الحزب المدني حمد الموسوي .

وقال الصالح، إن حماية النائب حمد الموسوي اقتحموا مؤسسة جورنال الواقعة في شارع أبو نواس بطريقة همجية، حيث قاموا بالاعتداء على كادر المؤسسة، وحطموا جميع الحواسيب داخل المقر.

وأضاف الصالح ان المبنى يحتوي على وثائق بشأن صفقة فساد كبرى ترتبط بمخابرات دولية،مبينا ان حماية النائب الموسوي استولوا على عجلات خاصة واخرى تابعة للصحيفة بالاضافة الى معدات تصوير وكذلك الوثائق.
 

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا