العراق يهبط مرتبة في حرية الصحافة ويسجل 128 حالة انتهاك خلال عام واحد


  03/05/2021 12:05         بيانات         385   


مجدداً، تراجع العراق خلال عام 2021 في المؤشر العالمي لحرية الصحافة. فبعد أن كان يحتل المرتبة 162 بالعام الماضي، احتل في هذا العام 163، ليصبح متأخراً عن 162 بلداً بينها الصومال، وبنغلاديش، لكنه تقدم على ليبيا ومصر وغينيا الاستوائية. 
وفي الذكرى الـ 28 من اليوم العالمي لحرية الصحافة، يواصل الصحافيون العراقيون نضالهم في المهمات التي يخترق الخوف أصحابها جراء الأفعال التي تقوم بها جهات حكومية وحزبية، عند تسليط الضوء على ملف معين، من خلال احتجاز أو اعتقال لصحافيين من جهة، ومدونين من جهة أخرى.
ويشجب مركز "حقوق" لدعم حرية التعبير بهذه المناسبة، الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون في العراق، من تهديدات ومساءلة أمنية وقضائية وتعليق تراخيص وحجز أدوات وتحطيمها، وغيرها، وهي في الغالب انتهاكات ترتكبها جهات في السلطة، أو خارجة عن القانون.
كما يندد بوضع العراقيل المتعمدة لإعاقة التغطيات الإعلامية، عبر استخدام ذريعة تفشي فيروس كورونا وتقييد وسائل الإعلام من خلال عدم تسليم بطاقات الاستثناء من حظر التجوال، لجميع العاملين في تلك المؤسسات، حيث اكتفت بتوزيع البطاقات على 30% من العاملين في وسائل الإعلام، ولم تسلم إلى الصحف ووكالات الأنباء، فضلاً عن عدم وضع السلطات في البلاد آلية مناسبة من شأنها تسهيل مهام العاملين، إذ أنه منذ منتصف شهر فبراير وحتى الآن، أصدرت اللجنة العليا للصحة والسلامة 3 بطاقات مختلفة ذات فترات قليلة، وهو ما يجعل الصحفيين بين الحين والآخر يراجعون السلطات الأمنية للحصول على هذه البطاقة (باج الاستثناء).
وأشر مركز حقوق لدعم حرية التعبير، تكرار حالات الانتهاكات ضد الصحافيين، خصوصاً هؤلاء الذين يقومون بتغطية التظاهرات أو يعدّون تقارير تتعلق بقضايا فساد، كما سجل المركز  129 حالة انتهاك للفترة من الخامس من مايو 2020 إلى الثلاثين من أبريل 2021 بينها 43 حالة منع من تغطية، و12 حالة احتجاز وتشمل كل حالة مجموعة فرق إعلامية وأفراد، و12 حالة اعتقال، فضلاً عن 19 حالة اعتداء على طواقم إعلامية، وليس انتهاءً بوضع العبوات الناسفة أمام منازل صحافيين، بل كانت هناك تهديدات مغلفة بالنصائح يتلقاها صحافيون من أجل عدم تناول قضايا حساسة تطيح بالفاسدين.
وفي شكل آخر من الترهيب، وجد صحافيون أنفسهم في مراكز الشرطة وهم مكبلين ويزجون في التوقيف ويُنقَلون بسيارات الشرطة كالمجرمين، بسبب دعاوى قضائية ترفع من قبل مسؤولين في الحكومة العراقية، وعلى الرغم من تأكيد السيد رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان على عدم إصدار مذكرات القبض سريعاً ضد الصحفيين في القضايا التي تتعلق بعملهم إلا أن هذا القرار ما زال يحتاج إلى عناية قضائية كبيرة.
وعند استدعاء القضاء للصحفيين، عبر مراكز الشرطة، يحذر منتسبون في القوات الأمنية وضباط، الصحفيين من تسليط الضوء مستقبلاً على مثل هذه القضايا، وهو ما يندرج ضمن التهديدات غير المباشرة. 
وليست قوات الأمن وحدها من تمنع الصحفيين من مزاولة العمل، فالمؤسسات الرسمية أيضاً وكلّ أجهزة الدولة لا تستجيب بسهولة لوسائل الإعلام خاصة فيما يتعلق بمحاورة رؤساء الدوائر أو المحافظين أو المعنيين بقضايا البلاد العامة.
ورغم المناخ المتزايد بعدم الأمان، أصبح الصحفيون بارعين أيضاً في العثور على طريقة للحد من تعرّضهم للخطر، وتخطي الرقابة من أجل نشر المواد الحساسة كما يمضي صحافيون في الوصول إلى المعلومات من خلال التحايل على السلطة بوسائط متنوعة.
ويرى مركز حقوق لدعم حرية التعبير أنه لا يمكن الاستغناء عن التغطيات الإعلامية لأزمات التظاهرات والأحداث السياسية التي تحتل مركز النقاش العام اليوم في العراق وإن تغطية هكذا مواضيع لا تمثل جرماً، فلماذا إذاً يقع استجواب الصحافيين واعتقالهم وحجز معدات عملهم ومنعهم من دخول مؤسسات معينة؟.
كما يدعو المركز، الحكومة العراقية، إلى تحمل واجباتها من خلال عدم إعاقة عمل الصحافة بحجة الوضع الأمني وتزيين الواقع الذي غالبا ما يكون مأساويا.
ومن ناحية أخرى.. يعاني الصحافيون في العراق من تهميش واضطهاد من قبل عدد من المؤسسات فهم في ظل أزمة الفيروس التاجي الذي يعيشه العالم، يعمل جزء كبير منهم في بيئة غير آمنة وبلا قوانين اجتماعية تضمن لهم مواصلة العيش باستمرار، إذ ينهي رؤساء المؤسسات الإعلامية خدمات أي صحفي بشكل مفاجئ ليتحول الصحفي إلى عاطل عن العمل، وبالمقابل، تلتزم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الصمت إزاء هذا الموضوع.
وينشر مركز حقوق لدعم حرية التعبير الأحداث التي سجلها خلال الفترة من الخامس من مايو عام 2020، وحتى نهاية شهر أبريل 2021 فيما يتحفظ عن الحالات الأخرى التي لا يستطيع نشر تفاصيلها بناءً على رغبة الأشخاص المُنتَهَكين وكما مبين في أدناه:

الخامس من مايو 2020
منع كوادر قنوات (دجلة، والشرقية، والفلوجة، والانبار) من الدخول إلى معمل اسمنت الفلوجة لتسليط الضوء على قضايا تهم الناس من قبل المستثمر المسؤول عن إدارة المعمل.

منع مراسل وكالة رويترز في الانبار (كمال العياش) من المرور عبر المحافظة عند توجهه إلى الفلوجة.

الخامس عشر من مايو
اعتقال  الشرطة الاتحادية لفريق فضائية كردستان 24 المؤلف من المراسل هيمن دلوي ومصوره نوزاد محمد في قرية زنقري التابعة لقضاء داقوق في كركوك على خلفية تغطية أحداث الحرائق التي تتعرض لها المحاصيل الزراعية. 

السادس عشر من مايو
اعتقال بدل برواري أحد منظمي تظاهرات المعلمين والموظفين في دهوك  فضلا عن متظاهرين آخرين.

اعتقال طواقم فضائية سبيدة وهم كل من (ازاد مختار وعلي شلي مراسلي سبيدة في دهوك، أكرم كولي مراسل سبيدة في زاخو، هجر سلمان مصور سبيدة في دهوك، ماهر سكفان مدير تلفزيون خابير، أحمد شرنخي مدير راديو خابير)

اعتقال مراسل فضائية كلي كوردستان، كاروان صادق وفريق صحفيي موؤسسة بادينان الاعلامية، ئوميد حاجي مراسل موقع برس الاعلامي.

الثامن عشر من مايو
اقتحام وتخريب واغلاق مكتب قناة mbc عراق من قبل مواطنين محتجين على خلفية تقرير فيديوي نشرته القناة حول تفجير السفارة العراقية في لبنان.

العشرون من مايو
استهداف منزل محرر الاخبار في قناة اسيا (علي درعم) بعبوة صوتية

الحادي والعشرون من مايو
تلقى مراسل  قناة INEWS  الفضائية في محافظة كربلاء حيدر هادي، تبليغاً بدعوى قضائية رفعت ضده على خلفية انتقاده عمل دائرة بلدية المحافظة.

الرابع والعشرون من مايو
مداهمة قناة البغدادية الفضائية من قبل قوة أمنية احتجزت سيارات البث المباشر على خلفية دعوى قضائية سابقة رفعت ضد القناة في وقت سابق بسبب عرض مسلسل عن حياة الكاتب الراحل علي الوردي.

منع اثنتين من مقدمات البرامج في قناتي الغدير والعهد (حبيبة الحسن وبتول الحسن) من المرور والوصول إلى مقري القناتين من قبل إحدى نقاط التفتيش في منطقة الكرادة.

 منع محرر قناة الغدير ذر لطيف محمود، والمونتير مصطفى سعيد، من العبور والوصول الى أماكن عملهم من قبل  إحدى نقاط التفتيش في المنطقة ذاتها، وقرب تقاطع المسبح.

الثامن والعشرون من مايو 
أمر قائد عمليات كربلاء اللواء الركن (علي الهاشمي) نقاط التفتيش كافة بمنع الصحفيين من التجوال في المدينة لأداء عملهم

التاسع والعشرون من مايو 
الاعتداء بالضرب على مراسل قناة الموصلية (زياد الصميدعي) من قبل حماية وزير الصناعة والمعادن

الثلاثون من مايو
احتجاز مراسل قناة العهد الفضائية في كركوك قيس الزبيدي، واعتداء قوة امنية، على الكوادر الصحفية الذين ينتمون إلى (الشرقية، كلي كردستان، روداو، وكالة كركوك ناو) ومصادرة معداتهم خلال تغطية تظاهرة للفلاحين في المحافظة.


الأول من يونيو
منع كادر قناة U TV من تغطية حالة صحية لفتاة معنفة أسرياً في كربلاء من قبل إدارة مستشفى الحسين بالمحافظة

اعتقال مقدم البرامج في قناة العراقية انمار عبد العزيز في منطقة النهضة ببغداد بدعوى التجاوز على نقطة التفتيش


الثاني من يونيو
القوات الأمنية تفرق تظاهرة في السليمانية بالقوة المفرطة وباستخدام القنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي.

اعتقال فريق فضائية سبيدة المكون من (يادكار حاجي وئاريان بكر) في وسط سوق السليمانية.

الاعتداء من قبل السلطات الأمنية على فريق فضائية NRT باستخدام العصا الكهربائية ما أدى إلى إصابة مراسل المحطة بريار نامق ومصوره آرام شهاب بجروح فضلا عن مصادرة ادوات العمل الاعلامي لفريق الفضائية.

منع مراسل قناة دجلة الفضائية محمد صالح من تغطية زيارة رئيس الوزراء إلى كركوك وسحب الكاميرا من مصور القناة علي قاسم، والمعدات الاخرى

السادس من يونيو
الاعتداء من قبل مدير سايلو كركوك، نجف موسي، على فريق قناة رووداو الفضائية بقيادة المراسل هيوا حسام الدين، ومنعهم من تغطية مؤتمر صحفي يخص الزراعة في المحافظة. 

السابع من يونيو
منع  مراسل قناة السومرية الفضائية (علي خشان) من الوصول الى مكان عمله من قبل رجل مرور في احدى نقاط التفتيش بمنطقة الجادرية رغم ابرازه الهويات التعريفية.


التاسع من يونيو
اعتداء قوات مكافحة الشغب على طاقم قناة دجلة الفضائية اثناء تغطية التظاهرات في محافظة النجف، وتحطيم المعدات الصحفية.

منع قنوات العراقية الكردية وكلي كردستان و قناة   NRTومراسل وكالة شفق نيوز من عبور عجلاتهم للوصول الى مقار عملهم من قبل القوات الامنية في كركوك

الثالث عشر من يونيو
اعتقال الصحفي بختيار سعيد من قبل السلطات الأمنية في أربيل بسبب منشور في الفيسبوك.

منع مقدم البرامج في اذاعة الرشيد بالبصرة شهاب احمد من الوصول الى مقر عمله 
كما تم منع مراسلي قناة اي نيوز والاتجاه علي البطاط وفؤاد الحلفي في مناطق الجبيلة والطويسة والعشار، من الوصول الى مقار عملهم

السادس عشر من يونيو
مراسلي إذاعة المربد وقناة آي نيوز احمد الموزاني وفؤاد الحلفي والمصور في وكالة AP نبيل الجوراني  بالاختناق إثر تعرضهم لغاز مسيل الدموع عندما كانوا متواجدين أمام مبنى مجلس النواب في البصرة لتغطية الاحتجاجات التي كانت دائرة هناك.

الثامن عشر من يونيو 
منع مراسل قناة سبيدة الفضائية يونس حمد  ومصوره رفعت محمد من تغطية التظاهرات في شقلاوة من قبل الأسايش.

الثاني والعشرون من يونيو 
إغلاق عشرات الاذاعات المحلية في العراق من قبل هيئة الاعلام والاتصالات، بحجة عدم تسديد مبالغ الطيف الترددي الذي بذمة تلك الاذاعات.

الادعاء العام في اربيل يوصي بإغلاق قناة NRT .

السابع والعشرون من يونيو
اعتقال قارمان شكري زين الدين من قبل سلطات إقليم كردستان.

الرابع من يوليو
منع مراسل إذاعة المربد ضياء المهجة من دخول مستشفى الديوانية التعليمي لتغطية أحداث كانت دائرة هناك.

الخامس عشر من يوليو
منع مراسلي مؤسسات (الغدير، هنا البصرة، النجباء، وكالة رويترز) من الدخول الى موقع المؤتمر الذي عقده رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في البصرة.

الثامن والعشرون من يوليو 
الاعتداء بالضرب على مصور قناة زاكروس في محافظة النجف (بشار مهدي) ومصادرة معداته اثناء تغطية التظاهرات

الثاني من أغسطس 
احتجاز كادر قناتي كردستان 24 و NRT    ومنعهم من تغطية تظاهرات الفلاحين في كركوك، فيما حطمت القوات الأمنية كاميرا قناة NRT .


الثامن من أغسطس
الاعتداء بالضرب المبرح على الصحفي دانا منمي من قبل مجهولين في السليمانية ما أسفر عن إصابته بجروح بالغة.

العاشر من أغسطس 
منع كادر قناة التغيير من تغطية حريق اندلع في المستشفى التركي بكربلاء.

الثاني عشر من أغسطس 
مداهمة مكتب قناة NRT في دهوك واحتجاز جميع العاملين إثر تغطيتهم لتظاهرات انطلقت احتجاجا على تردي الوضع المعاشي والخدمي.

الرابع عشر من أغسطس
احتجاز مراسل فضائية NRT  لمدة 4 ساعات في السليمانية ومنعه من تغطية احتجاجات كانت دائرة هناك، واعتقال طاقم ذات القناة في دهوك و منعهم من التغطية، بالإضافة إلى اعتقال محمد عامر مراسل الفضائية  في أربيل ومصادرة ادوات العمل الصحفي الخاص به.

احتجاز مراسلة راديو صوت (Deng) في قضاء كلار بالسليمانية ريناس صالح  بعدما كانت في مهمة صحفية لتوزيع استمارات استبيان حول ثقة المواطنين بالأجهزة الامنية.

السادس عشر من أغسطس 
الاعتداء بالضرب المبرح على طاقم قناة الحرة عراق في البصرة اثناء تغطيتهم لإحدى التظاهرات.

العشرون من أغسطس 
الاسايش تغلق مكتب قناة NRT في دهوك وتصادر معداته وتعتقل صحفيين اخرين

إغلاق مكتب قناة NRT في دهوك من قبل قوة امنية من الأسايش والاستيلاء  على جميع معداته واعتقال مراسلين تابعين لمكتب القناة في منطقتي العمادية وزاخو واستولت على كاميراتهم ومعدات اخرى على اثر تغطيتهم لحادثة سقوط طائرة تجسس تركية دون طيار في الاقليم

اغلاق مكتب قناة NRT في اربيل بعد مداهمته من قبل قوة امنية 

الحادي والعشرون من أغسطس 
الاعتداء بالضرب المبرح على مراسل راديو المربد مصطفى الشاهين، اثناء تواجده قرب الاحتجاجات التي انطلقت قرب مكتب مجلس النواب في البصرة

الثالث والعشرون من أغسطس 
منع فريق قناة السومرية من اداء عملهم من قبل  محافظ كربلاء نصيف الخطابي وتجاوز عليهم لفظيا داخل مبنى مجلس المحافظة

منع كوادر فضائيات(العهد، النجباء، العالم) من الدخول الى معسكرالتاجي وتغطية انسحاب القوات الامريكية

إصابة مراسل وكالة روز نيوز محمد حسن ابراهيم بجروح  في ساحة الاحتجاجات بقضاء رانية التابع لمحافظة السليمانية إثر تعرضه لطلق ناري.

منع المؤسسات  (قناة كردستان 24 ، وكالة أناضول التركية) من تغطية حادث انفجار داخل احدى مواكب العزاء الحسيني في كركوك والاعتداء على صحفيين اخرين بالضرب


الثامن والعشرون من أغسطس
ما تزال سلطات اقليم كردستان تحتجز ثلاثة صحفيين في محتجزات ومعتقلات دهوك وزاخو، دون ان تعرف نوع التهم الموجهة اليهم.

اعتقال الصحفيين (فاروق عمر، احمد زاخوي، اوميد بروشكي) من قبل مديرية أمن زاخو التابع لمحافظة دهوك.

الحادي والثلاثون من أغسطس
أضرم محتجون النار بمقر قناة دجلة الفضائية بعد اقتحامها وتكسير جميع معدات القناة كرد على المحتوى الغنائي الذي بثته قناة دجلة طرب وبالتزامن مع ليلة العاشر من شهر محرم.
الثاني من سبتمبر 
اعتقال مدير قناة NRT في السليمانية (شوان عادل)، بعد مداهمة مقر القناة من قبل قوة من شرطة السليمانية بناءً على دعوى مرفوعة من قبل شاناز ابراهيم احمد، شقيقة هيرو ابراهيم عقيلة رئيس الجمهورية الاسبق الراحل جلال الطالباني بتهمة التشهير.


الثالث من سبتمبر
اعتداء ضابط في سيطرة الصقور / قاطع عمليات الانبار على كادر قناة اسيا الفضائية ومنعهم من الدخول الى محافظة الانبار على الرغم من امتلاكهم الباجات الرسمية.

الخامس من سبتمبر
احتجاز كادر قناة آفاق الفضائية ومصور صوت الشباب، داخل مركز القطانة في الأنبار لمدة ثلاث ساعات، ومنعهم من تغطية انفجار وقع في المحافظة، وجرى تسليم معداتهم بعد اجبارهم على حذف التصوير.

الرابع عشر من سبتمبر
الاعتداء بالضرب على فريق قناة النجباء الفضائية ومنعهم من تغطية تظاهرة لمجموعة من الخريجين قرب المنطقة الخضراء.

السادس عشر من سبتمبر
تعرض مكتب قناة زاكروس إلى أضرار مادية بسبب قصف صاروخي كان يستهدف المنطقة الخضراء.

الثاني والعشرون من سبتمبر
القبض على رئيس مركز ميديترياتة للدراسات الاقليمية، بهروز جعفر بناءً على شكوى من رئيس جمهورية العراق برهم صالح ووضعه بسجن مركز شرطة أزمر بمحافظة السليمانية بسبب منشور في الفيسبوك.
 

السابع من أكتوبر
منع العديد من وسائل الاعلام من تغطية مراسيم الزيارة الأربعينية بحجة عدم تجديد التراخيص العائدة لهيئة الإعلام والاتصالات، فيما لاحقت القوات الأمنية عجلات البث المباشر (SNG).

منع مراسل قناة تركمان ايلي (عبد القادر فؤاد)، من تغطية تظاهرة وسط كركوك

الثامن من أكتوبر
اعتقال الصحفي (شيروان شيرواني) من قبل قوات الأسايش في أربيل.

السابع عشر من أكتوبر
اعتقال طواقم محطات الاتجاه، العهد، رووداو، INEWS، من قبل قوات الشرطة الاتحادية على خلفية تغطيتهم لتظاهرة أمام مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد.

الثاني والعشرون من أكتوبر 
صدور مذكرة قبض قضائية بحق الصحفية سؤدد الصالحي من دون ذكر الجهة صاحبة الشكوى.

السادس والعشرون من أكتوبر
إصابة مراسل ومصور قناة البغدادية (نور السعيدي، بشير عبد الشريف)  بجروح طفيفة في كربلاء ببنادق الصيد اثناء تغطيتهم اشتباكات وقعت في كربلاء بين محتجين وقوات امنية.
الخامس من نوفمبر
صدور مذكرات قبض بحق 4 ناشطين من الموصل أبرزهم صقر آل زكريا على خلفية شكوى من مدير عام صحة محافظة نينوى.

السادس من نوفمبر
الاعتداء بالضرب على مراسل راديو المربد حيدر الموزاني ومصور وكالة رويترز محمد الفرطوسي ومنعهم من تغطية إحدى التظاهرات في البصرة.

الحادي عشر من نوفمبر
الاعتداء على خريجي كليات الاعلام المعتصمين في منطقة العلاوي عند البوابة التاسعة، من قبل السلطات الأمنية.

الثاني عشر من نوفمبر
صدور مذكرة قبض بحق المصور أوس عبساوي في النجف بسبب انتقاده مسؤولا سياسيا في النجف

الخامس والعشرون من نوفمبر
الاعتداء من قبل مجهولين على مراسل قناة العهد الفضائية في بابل ذو الفقار الخفاجي بالضرب المبرح ما أدى إلى إصابته بجروح.

السابع من ديسمبر
اغلاق قناة NRT الفضائية في السليمانية بعد مداهمة مقر القناة من قبل قوات الأسايش.

احتجاز مراسل ومصور قناة التغيير في ذي قار  (ايهاب الخفاجي، سعد الركابي) من قبل قوة لاستخبارات المحافظة عندما كانا في تغطية صحفية قرب ألعاب المدينة وسط ذي قار.

الحادي عشر من ديسمبر
احتجاز كادر قناة العراقية الكردية في السليمانية (أمين احمد، سيروان برزان) من قبل قوات الأسايش اثناء اداء عملهم ونقلهم للتظاهرات التي كانت قد عمت المدينة

احتجاز فريق قناة پيام الفضائية في قضاء كلار التابع لمحافظة السليمانية المؤلف من (هوار محمد، آكو جمعة) ومنعهم من تغطية احتجاجات كانت مندلعة هناك.


الثاني عشر من ديسمبر
    اغلاق مؤسسة ناليا للاعلام التي تضم مجموعة قنوات NRT
    الاعتداء على فريق  قناة رووداو الفضائية في قضاء رانية
        اعتقال كارزان طارق مراسل فضائية NRT من قبل القوات الامنية.
    اعتقال فريق فضائية بيام المكون من مقدم البرامج (كوران محمد) والمراسل (هاوار محمد) والمصور (ئاكو جمعة(
    اعتقال طاقم فضائية العراقية في السليمانية المكون من (أمين احمد وسيروان بارزان( 
    اعتقال هريم مجيد مدير ديجيتال ميديا، واعتقال (محمد محمود) مراسل راديو دنك.
    
الثالث عشر من ديسمبر
منع مراسل قناة التغيير حسن الشمري من الدخول الى مقر المحافظة بأمر من مثنى التميمي.

منع مراسل وكالة IQ احمد خير الله من اداء مهامه اثناء تواجده داخل ملعب البصرة الدولي.

الرابع عشر من ديسمبر
اعتقال كل من (مراسل وكالة الأناضول التركية، اوجين عمران، ووكالة روز نيوز، سوران محمد، ومراسل موقع زيان ميديا، سوران عبدالكريم، ومراسل موقع ئيستا الاخبارية هلمت حسن، ومراسل موقع ستاندر، آكام وزيري، اثناء تواجدهم ظهر اليوم في قرية بلكانه التابعة لقضاء الدبس في كركوك  بدعوى  عدم حصولهم على الموافقات الرسمية.

الحادي والعشرون من ديسمبر
إصابة مصور وكالة الصحافة الفرنسية احمد الربيعي بساقه وكتفه بعد ان اطلقت عليه قوات مكافحة الشغب كرات حديدية (صجم) على المتظاهرين في ساحة التحرير.

الثالث والعشرون من ديسمبر
اعتقال حسن صباح في البصرة بعد اقتحام منزله ومصادرة معدات تتعلق وأوراق تتعلق بعمله الصحفي.

الرابع والعشرون من ديسمبر
إحراق سيارة أحمد شكري مقدم البرامج في قناة العراقية أمام منزله في حي تونس. 


الخامس والعشرون من ديسمبر
اعتقال رئيس مؤسسة ناليا الإعلامية التي تضم مجموعة محطات NRT آوات علي في مطار السليمانية بعد قدومه من السويد .

الخامس والعشرون من ديسمبر 
منع محطات شبكة الاعلام العراقي من دخول مرائب وزارة النقل بقرار رسمي.


السابع والعشرون من ديسمبر
منع كادر قناة دجلة الفضائية من مزاولة عملهم في محافظة ذي قار.

 
الثلاثون من ديسمبر
منع فريق قناة البغدادية المؤلف من (رامي الحمداني، باسم محمد) من اداء مهامهم، في منطقة بغداد الجديدة أثناء البث المباشر لأحد البرامج الذي تبثه القناة.

الثامن من يناير 2021
احتجاز مراسل ومصور فضائية زاكروس في محافظة ذي قار لعدة ساعات اثناء تغطيتهم للاحتجاجات التي انطلقت في ساحة الحبوبي وصاحبتها عمليات قمع

التاسع من يناير 
منع الطواقم الصحفية من تغطية مراسم استعراض عسكري أقيم داخل قاعدة الكوت الجوية، فيما   تجاوز مسؤول إعلام قيادة الشرطة بالتجاوز لفظيا على الصحفيين وهددهم بكسر معداتهم الصحفية اذا لم يتراجعوا عن ايقاف التصوير.

الثالث عشر من يناير
منع فريق قناة الرشيد الفضائية المؤلف من (علي عدنان، مرتضى عبدالحسين) من القيام بتغطية سير اجراءات التقديم الخارجي لطلبة محافظة البصرة.
السادس عشر من يناير
منع قنوات (آسيا، السومرية، الطليعة) من تغطية احتجاجات نظمها أهالي مجمع المحبة السكني في منطقة السيدية ببغداد.

اعتقال الصحفية  قدس السامرائي من أحد الفنادق وسط العاصمة بغداد من قبل الجيش العراقي ونقلها إلى الأنبار بناءً على شكوى قضائية.

العشرون من يناير
منع وكالتي (كركوك ناو، الأناضول التركية) من تغطية احتجاجات لعدد من الخريجين أمام مقر موقع الشركة النفطية.

الرابع والعشرون من يناير
منع مراسل قناة التلفزيون العربي مازن الطيار من تغطية الاضراب الذي نظمه طلبة كلية العلوم بجامعة البصرة.

الثلاثون من يناير
تلقى مقدم البرامج في قناة الشرقية الفضائية (هشام علي) تهديدات ودعاوى قضائية على خلفية كشفه ملف فساد قال عنه إنه ضخم.

الأول من فبراير
صدور توجيهات من وزير التعليم العالي والبحث العلمي بمنع وسائل الاعلام من دخول حرم الجامعات لأي سبب كان باستثناء قنوات العراقية ووسائل الاعلام الرسمية التابعة للوزارة.

الثالث من فبراير
تلقى مقدم برنامج "ستوديو الجماهير" في قناة دجلة (حيدر زكي) 4 بلاغات قضائية إثر شكوى مقدمة من وزير الشباب والرياضة عدنان درجال ورئيس اللجنة التطبيعية إياد بنيان وآخرون.

سجل "مختار" منطقة الجمعية في كربلاء (ناصر الأسدي) دعوى قضائية ضد مراسل قناة التغيير الفضائية (جاسم الهميم) بسبب إعداد تقرير تلفزيوني يخص إغلاق عدداً من طرق المنطقة.

السابع من فبراير
الاعتداء على مراسل برنامج (كوورة)، الذي يبث على قناة الفرات الفضائية، (أحمد العطواني) بالضرب المبرح من قبل رئيس نادي الطلبة لكرة القدم (علاء كاظم)، اثناء تأديته مهامه ما ادى الى كسر أنفه.

الثاني عشر من فبراير
احتجاز فريق قناة رووداو المؤلف من (هردي محمد، أحمد نجات حسين) في كركوك من قبل مسلحين يرتدون زيا مدنياً.

السادس عشر من فبراير
الحكم على الصحفيين الكرديين (شيروان شيرواني ، كوهدار زيباري)، بالسجن 6 سنوات بتهمة محاولة إسقاط الحكومة.

الرابع والعشرون من فبراير
تلقى رئيس التحرير في قناة العراقية الإخبارية  (حسين العطية) بلاغاً قضائياً إثر شكوى مرفوعة ضده من قبل إدارة قناة السومرية الفضائية بسبب منشور في الفيسبوك.

احتجاز كادر قناة رووداو الفضائية المؤلف من (تحسين قاسم، نايف عيدو) أثناء تغطيتهم للوضع الأمني في سنجار.

السابع من مارس 
الاعتداء بالضرب المبرح على مراسل راديو المربد في الديوانية (ضياء المهجة) من قبل محتجين غاضبين.

الرابع عشر من مارس
الاعتداء بالضرب المبرح من قبل قوات مكافحة الشغب على مراسل قناة اسيا الفضائية في النجف حيدر صالح اثناء تغطيته للاحتجاجات في المحافظة.

الخامس عشر من مارس
إصابة مراسل وكالة ناس (زيد السلامي)، باختناق شديد اثناء نقله للاحتجاجات في محافظة النجف.

السادس عشر من مارس
الاعتداء على مراسل وكالة الانباء العراقية حيدر فرمان بالضرب ومنعه من تغطية التظاهرات في النجف من قبل قوات "سوات".

التاسع عشر من مارس
إصابة مراسل ومصور فضائية I news  (أسامة العابدي، مثال الدليمي) بجروح طفيفة اثناء تغطيتهما الاحتجاجات في بابل.

الرابع والعشرون من مارس
منع قنوات (افاق، والبغدادية، والرشيد)، من تغطية التظاهرة التي نظمها موظفون يعملون بصفة عقود في مفوضية الانتخابات ببغداد.

الأول من أبريل
الاعتداء بالضرب على كادر قناة "الشرقية" الفضائية المؤلف من (محمد سعد، احمد لبيب) داخل مجلس النواب وتحطيم معداتهم الصحفية أثناء وجودهم لنقل التصويت المباشر على قانون الموازنة.

ابراهيم الصميدعي
بابا الفاتيكان في النجف

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا