مركز حقوق يحذر سلطات كربلاء من مغبة التضييق على حرية الصحفيين ويدعو للجوء إلى القضاء لوقف الاعتداءات بحقهم


  28/02/2022 02:15         بيانات         413   

يطالب مركز حقوق لدعم حرية التعبير قيادة شرطة كربلاء بالتوجيه الفوري لمنتسبيها بالكف عن مضايقة الصحفيين ومراسلي المحطات التلفزيونية العاملين في المحافظة، وآخرها ما جرى مع الطواقم الاعلامية ليل الاحد، إذ احتجز منتسبون ينتمون لشرطة الطوارئ مراسلي المحطات التلفزيونية أمام مستشفى الهندية الذي تعرض لحريق.

وفي الوقت الذي يستنكر  فيه مركز حقوق لدعم حرية التعبير تكرار المضايقات والتحرشات الأمنية ضد الصحفيين العاملين بمحافظة كربلاء، فانه يحذر من إجراءات قانونية غير مسبوقة في حال تكرار تلك الاعتداءات.
ويدعو مركز حقوق لدعم حرية التعبير، كوادر القنوات الفضائية إلى تسجيل دعاوى قضائية ضد منتسبي القوات الأمنية، فيما يتعهد بتوفير فريق من المحامين بهذا الشأن.
وأبلغ ممثل مركز حقوق لدعم حرية التعبير في كربلاء، أن شرطة طوارئ كربلاء احتجزت مراسل قناة التغيير جاسم الهميم داخل مستشفى الهندية لمدة ساعة، اثناء تغطيته حادثة حريق نشب في مستشفى قضاء طويريج، واستولت على معدات الفرق الاعلامية لمنعهم من تغطية الحريق.
وقال ممثل مركز حقوق، إن الشرطة صادرت لوغو قناة التغيير، وهشمت اجزاء من كاميرا مصور قناة دجلة احمد الجبوري، واستولت على المعدات الاخرى للقناة، مضيفا ان العناصر الامنية اعتدت بالضرب المبرح على مراسل قناة السومرية انور مالك اثناء تواجده قرب الحادثة لتأدية عمله، مبيناً أن الشرطة منعت كل من مراسلي قنوات "وان نيوز، العراقية، زاغروس، الرشيد، دجلة ، الشرقية" من تغطية الحادثة.
 

التعليقات

شارك بتعليق




للتواصل معنا